HomeMEDIASTATEMENTSStatements-ArabicStatements View-Arabic

Statement - Arabic

يواصل تنظيم داعش استخدام الأبنية والمناطق المحمية لشن هجمات

CENTCOM

PRINT  |  E-MAIL

17 ديسمبر 2018

رقم الإصدار 121-18

في 15 ديسمبر / كانون الأول ، دمرت ضربة دقيقة للتحالف مبنى للقيادة والتحكم تابع لعناصر داعش في أحد المساجد في جنوب هجين ، سوريا. تواصل داعش استخدام الأبنية المحمية لشن هجمات ضد شركاء التحالف مع تجاهل تام للبنية التحتية والأرواح البشرية البريئة. في وقت الضربة الجوية ،  أكثر من 16 من مقاتلي داعش المدججين بالسلاح احتلوا هذا المقر للقيادة والتحكم وكانوا يستخدمون البناية لقيادة الهجمات ضد شركاء التحالف. هذه الضربة قتلت هؤلاء الإرهابيين الذين شّكلوا تهديدًا وشيكًا ، وأوقفت إمكانية عملياتيه قاتلة لداعش من ساحة المعركة. تواصل داعش انتهاك قانون الصراع المسلح وإساءة استخدام الأبنية والمناطق المحمية مثل المستشفيات والمواقع الدينية ، مما يؤدي إلى فقدان المنشأة لحالتها المحمية. على الرغم من هذه التكتيكات ، تواصل قوات التحالف والقوات الشريكة تحقيق المكاسب الهجومية ضد داعش بمساعدة الضربات الدقيقة للتحالف. يعمل التحالف مع ، ومن خلال القوى الشريكة لهزيمة داعش في مناطق محددة من العراق وسوريا. وتسعى "عملية راوند اب" ، التي بدأت في مايو 2018 ، إلى تمكين الهزيمة الدائمة لداعش.