News | June 24, 2022

برنامج مبتكر لموسعي العلاج الطبيعي لتسريع حصول المصابين في قوات التحالف على الرعاية المطلوبة

By بقلم: الرقيب أول جافين تشامبرز قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب

 

 

 

 

 

معسكر عريفجان ، الكويت - أطلق المسؤولون الطبيون في قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب برنامجًا مبتكرًا لتمكين قوات التحالف العاملة في جميع أنحاء مسرح العمليات من الحصول على الرعاية الأساسية للعلاج الطبيعي.

إنّ دورة برنامج الموسع للعلاج الطبيعي، توفر التدريب للمسعفين العسكريين في العلاج الطبيعي وتقنيات إعادة تأهيل الإصابات، ممّا يساعد في توسيع نطاق توافر الرعاية داخل مسرح العمليات بشكل كبير.

تقول العقيد باميلا ديباتريزيو، رئيسة العمليات السريرية لمنطقة العمليات المشتركة، قبل تنفيذ الدورة، كان متوسط ​​وقت الانتظار للرعاية ما بين 45-60 يومًا لعضو الخدمة المصاب. إنّ وقت الانتظار هذا يعني بأن أعضاء الخدمة الذين تم نشرهم لدعم قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب كانوا في ظروف عمل محدودة ، تُعرف باسم "ملفات التعريف" ، وكان عليهم الانتظار للوصول إلى برامج العلاج وإعادة التأهيل الأولية، وكلما طال انتظار الأشخاص المصابين لتلقي الرعاية لإصابة في العضلات والعظام، فإن الإصابة تزداد سوءً، الأمر الذي يتطلب وقتًا أطول للشفاء.

قالت ديباتريزيو "من المؤمل أن يؤدي تدوير هذا البرنامج الطبي في جميع أنحاء منطقة العمليات المشتركة إلى تقليل وقت الانتظار للحصول على الرعاية اللازمة". "إنّ هذا البرنامج يتيح لنا معالجة الإصابات مبكرًا". مع هذا البرنامج الموسع ، تأمل ديباتريزيو في تقليل وقت إنتظار عضو الخدمة في الملف الشخصي إلى 30 يومًا أو أقل.

أوضحت ديباتريزيو "بصفتي رئيسة العمليات السريرية ، أقوم بتقييم مسرح العمليات لقوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب". "حاليًا، لدينا معالج طبيعي واحد فقط متمركز في مرفق طبي من الدرجة الثالثة [في مركز بغداد للدعم الدبلوماسي] في بغداد، العراق، ومع ذلك، فإن الحاجة إلى هذه الرعاية موجودة في جميع أنحاء منطقة العمليات المشتركة".

نفذت ديباتريزيو برنامج التدريب على العلاج الطبيعي بناءً على برنامج تم اختباره في عيادة روبنسون الصحية في منطقة عملها في فورت براغ بولاية نورث كارولينا. وفقًا لديباتريزيو ، كشفت البيانات بأن إصابات العضلات والعظام هي أكثر أنواع الإصابات شيوعًا التي تحدث للمرضى هناك. في فورت براغ ، استأجرت العيادة ممرضات مدنيات للمساعدة في توسيع برامج إعادة التأهيل للجنود المصابين. ومع ذلك، في منطقة العمليات المشتركة، قررت ديباتريزيو أن المسعفين العسكريين سيكونون مرشحين مثاليين لهذا النوع من التدريب.

طورت ديباتريزيو برنامجًا للتعليم الطبي مدته 40 ساعة يتسع الى 10-12 متدربًا ، وقد بدأ في 11 نيسان/أبريل 2022. تعلم الطلاب مناورات العلاج الطبيعي الأساسية ومهارات الاتصال. أشارت ديباتريزيو إلى أنه بينما كان البرنامج يستهدف المسعفين القتاليين، كان البرنامج مفتوحًا لجميع أفراد الخدمة المهتمين بالمستوى المناسب من المعرفة الطبية الأساسية. يتضمن البرنامج التدريبي 40 ساعة تشمل التدريب النظري (داخل الفصل الدراسي) متبوعًا بثلاثة أسابيع من التدريب العملي تحت إشراف المعالج الفيزيائي في قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب. بمجرد أن يكمل الطلاب التدريب، يتم اعتبارهم "موسعين طبيين" وهم يعملون كأصول إضافية لتوفير رعاية العلاج الطبيعي في جميع أنحاء مسرح العمليات. سيعمل هؤلاء الموسعين الطبيين على تسهيل استمرار الرعاية بناءً على التقييم الأولي للمعالج الطبيعي بعد إنتهاء مدة النشر للمعالج الطبيعي ومغادرته لمنطقة العمليات. 

وأشارت ديباتريزيو إلى مدى جودة أداء المسعفين القتاليين في التدريب.

قالت ديباتريزيو "لقد تم الفصل الأول بشكل جيد ، وعمل المسعفون بجد كل يوم". "لقد أعجبنا أنا وأخصائي العلاج الطبيعي بأدائهم. نحن واثقون جدًا من مهاراتهم.  وأشارت كذلك إلى أنه بحلول الأسبوع الثالث من التدريب العملي، لم يعد العديد من المشاركين في الدورة بحاجة إلى أي مساعدة من المعالج الطبيعي أو مدرب الدورة". ونتيجة للنجاح الأولي للبرنامج التدريبي؛ قامت ديباتريزيو وفريقها بتوسيع البرنامج على مستوى منطقة العمليات المشتركة.

كما أكد الرائد تروي ريد ، المعالج الفيزيائي لقوة المهام جريزلي ، التابعة لقوة المهام الطبية ضمن فريق عملية العزم الصلب، ما قالته  ديباتريسيو بخصوص الأداء الجيد للمشاركين في الدورة.

قال ريد "لقد أحببت بالتأكيد العمل مع المسعفين". "لقد كانوا متحمسين للتعلم طوال الوقت".

بالإضافة إلى نتائج التدريب الإيجابية، أوضحت ديباتريزيو كيف يساهم هذا البرنامج الموسع في زيادة الاستعداد للمهمة.

قالت ديباتريزيو "لقد مكّن هذا البرنامج الموسع للعلاج الطبيعي المسعفين من تعلم مهارة جديدة ومنح أفراد الخدمة الرعاية التي يحتاجون إليها للتعافي".

خدمت العقيد ديباتريزيو في الجيش الأمريكي لمدة 35 عامًا، وبدأت رحلتها كمسعفة قتالية  ثم أصبحت ممرضة عمليات متخصصة، والآن ممرضة مسجلة في الصدمات في فورت براغ ، نورث كارولاينا. وهي حاليًا في مهمتها الخامسة للعمل (النشر) خارج البلد.  

-30-