الواجهة | عن القيادة المركزية الأمريكية | دول االتحالف | فرنسا
فرنسا
flag_french.jpg

فرنسا

الدعم للحرب العالمية على الإرهاب (عملية الحرية الدائمة):

المنظور التاريخي:

لقد كان الالتزام الفرنسي بعملية الحرية الدائمة قوياً ومصمماً منذ بداية العملية. وقد تم إنشاء فريق الاتصال الفرنسي في المركز الرئيسي بقيادة المنطقة الوسطى الأميركية يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2001 لتنسيق كافة الأمور والقضايا ذات الصلة بالإسهام الفرنسي في عملية الحرية الدائمة. وبمجرد صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1378 يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول 2001، أرسلت القوات الفرنسية إلى أفغانستان. ووصلت القوات الفرنسية على الأرض اعتباراً من 2 ديسمبر/كانون الأول 2001، حيث قامت بتأمين مدينة مزار الشريف. كما أبحرت حاملة الطائرات الفرنسية شارل دي غول والسفن المرافقة لها إلى المحيط الهندي بمجرد شن الضربات الجوية على أفغانستان في ديسمبر/كانون الأول 2001. ومنذ أكتوبر/تشرين الأول، 2001، ساهمت طائرات الاستطلاع الفرنسية والطائرات الصهريجية في الحملة الجوية.

وقد تم تعزيز هذه القوات في بداية عام 2002 بطائرات نقل ومقاتلات تابعة لسلاح الجو الفرنسي. وفي واقع الأمر، كانت فرنسا الدولة الأولى إلى جانب الولايات المتحدة التي تحلق بمهام قذف فوق أفغانستان لتقديم الدعم المباشر للقوات البرية الأميركية. ومنذ ذلك الحين، فقد تم إكمال العديد من الجولات من قبل أصول جوية تابعة لسلاح الجو والبحرية دعماً لعملية الحرية الدائمة. وفي الفترة من 2001 إلى 2006، قاتلت القوات الخاصة ضد فلول حركة طالبان بإجراء عمليات استطلاع مسلحة في جنوب أفغانستان. وبصورة إجمالية، تم إرسال ما يزيد عن 10.000 فرد عسكري فرنسي إلى المنطقة منذ بداية الحرب.

اليوم:

واليوم، يشارك حوالي 2150 فرداً عسكرياً فرنسياً في أفغانستان في عملية الحرية الدائمة أو بداخل قوة إيساف. ويتمثل الالتزام الفرنسي كما يلي:

  • الجيش: 1100

الكتيبة الفرنسية في قوة إيساف: علاوة على المسؤولية عن أمن معسكر المستودع، فإن الكتيبة الفرنسية في قوة إيساف تساعد في الحفاظ على بيئة آمنة ومؤمنة بإجراء دوريات يومية في منطقة كابول. وتجري الكتيبة الفرنسية أيضاً عمليات عسكرية مدنية في منطقة العمليات لمساعدة الشعب الأفغاني في إعادة بناء اقتصاده المحلي وبنيته التحتية (المساعدة الطبية، بناء المدارس، حفر الآبار، إلخ)

قوة إيساف والمقر الرئيسي للقيادة الإقليمية في العاصمة: يوفر الجيش الفرنسي ضباط أركان لقوة إيساف والمقر الرئيسي للقيادة الإقليمية في العاصمة. وقد تولت فرنسا قيادة تلك القيادة حتى أبريل/نيسان 2007. وفي 2004، كان الليفتينانت جنرال "بي واي" قائداً لقوة إيساف.

فرق الاتصال للتدريب العملياتي: لقد نشرت فرنسا بالفعل أحد فرق الاتصال للتدريب العملياتي في ولايتيّ وارداك ولوغار، وذلك بداخل الفيلق 201 بالجيش الوطني الأفغاني. وسوف يتم نشر ثلاثة فرق إضافية بنهاية 2007.

تدريب الجيش الوطني الأفغاني: منذ البداية، كانت فرنسا مشاركاً رئيسياً في تدريب الجيش الوطني الأفغاني. وفي بداية 2002، تولت فرنسا المسؤولية عن تدريب ثلاث كتائب مبدئية من الجيش الوطني الأفغاني. وفي عام 2003، تخصصت فرنسا في تقديم التدريب للضباط للكتائب الأخرى. وإضافة إلى ذلك، فقد قادت فرنسا كلية الأركان العامة في كابول منذ إنشائها حتى فبراير/شباط 2004. وهناك العديد من الدفعات التي تتلقى بالفعل التدريب من المعلمين الفرنسيين. واليوم تركز فرنسا على تدريب قادة السرايا وتدريب القوات الخاصة.

  • البحرية: 550

تعمل عدة سفن حربية فرنسية في فريق المهام المشترك 150 إلى جوار الحلفاء للقتال ضد الأنشطة البحرية غير القانونية وردع الإرهاب في البحر. ويمثل الإسهام الفرنسي، وهو 2 فرقاطة بحد أدنى، حوالي ربع القوة البحرية في عملية الحرية الدائمة. وتولت فرنسا قيادة فريق المهام المشترك 150 في سبتمبر/أيلول 2003 ويونيو/حزيران 2004، أغسطس/آب 2005، مارس/آذار 2007، وكل مرة كانت المدة أربعة أشهر. وإلى جانب هذه الوحدات، فإن طائرة دوريات بحرية منتشرة في جيبوتي (ALT2) تحت القيادة الوطنية تشارك في مهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع في منطقة المسؤولية. وبصورة دورية، فإن حاملة الطائرات الفرنسية شارل دي غول توفر الإسناد الجوي لعمليات عملية الحرية الدائمة. وفي هذا الوقت، فإن المقاتلات الفرنسية طراز سوبر إيتنار ورافائيل تنفذ مهام الاستطلاع ومهام الإسناد الجوي القريب فوق أفغانستان من شمال بحر العرب.

  • سلاح الجو: 510

تجري الطائرات الفرنسية طراز C-160، التي تتمركز في دوشانبي (طاجيكستان) مهام جسر جوي تكتيكي لكافة المطارات الأفغانية. وتوفر المقاتلات الفرنسية طراز ميراج 2000، ميراج F1 CR، ورافائيل، التي تتمركز أيضاً في دوشانبي، توفر الإسناد الجوي اليومي لعمليات عملية الحرية الدائمة في إجراء مهام الاستطلاع والإسناد الجوي القريب. وتجري مروحيات فرنسية، تتمركز في كابول، مهام دعم للقوات على الأرض.

فرق الاتصال:

أدمجت القوات المسلحة الفرنسية ضباط اتصال في كافة مستويات المقر الرئيسي:

- مكتب التعاون العسكري وقيادة القوات المشتركة في كابول - فريق المهام المشترك في بغرام - فريق إعادة الإعمار في مزار الشريف وقندوز - فريق المهام المشترك بالقرن الأفريقي في جيبوتي - مركز العمليات الجوية المشتركة في العديد - القيادة البحرية الأميركية الوسطى في البحرين.

title Filter     Display # 
# Item Title
 

_MEDIA_GALLERY

فيديو
صور

Combat Camera -->

CENTCOM Photos -->

no press releases available at this time
No audio available at this time.
Content Bottom

@CentcomNews //Social Media//

الجديد على تويتر
الصور الأكثر مشاهدة على فليكر
SECNAV meets with the Omani Chief of Staff of the Sultan’s Armed Forces

SECNAV meets with the Omani Chief of Staff of the Sultan’s Armed Forces
viewed 44,661 times

المرئيات الأكثر مشاهدة على اليو توب
وجهاً لوجه مع سنتكام

وجهاً لوجه مع سنتكام
viewed 0 times

أصدقاء الفيس بوك
52,453+