الواجهة | عن القيادة المركزية الأمريكية | القادة
قيادات القيادة المركزية الأمريكية
بقلم


الجنرال لويد جيه أوستن الثالث

100812mattisthumb


الجنرال لويد جيه أوستن الثالث، يبعث بتحياته من توماسفيل، جورجيا. نال الجنرال لويد رتبة ملازم ثاني بسلاح المشاة في عام 1975 بعد تخرجه من الأكاديمية العسكرية في الولايات المتحدة في ويست بوينت، نيويورك.

 

وخدم الجنرال أوستن في العديد من المناصب القيادية ومناصب الأركان خلال حياته المهنية التي بدأها منذ 37 عاماً. وقد أدى الخدمة في مهماته المبكرة مع: الكتيبة الأولى، فوج المشاة الـسابع، فرقة المشاة الـثالثة التابعة للجيش الأمريكي في أوروبا والجيش السابع؛ والكتيبة الـثانية، فوج المشاة الـ 508، الفرقة المجوقلة الـ 82 في فورت براغ، شمال كارولينا؛ وكتيبة التجنيد في الجيش الأمريكي في إنديانابوليس، إنديانا؛ والأكاديمية العسكرية في الجيش الأمريكي، ويست بوينت، نيويورك؛ والكتيبة الـثانية، فوج المشاة الـ 22 واللواء الأول التابعين للفرقة الجبلية الـعاشرة (خفيفة)، فورت درَم، نيويورك.

عاد الجنرال أوستن إلى فورت براغ في عام 1993 حيث عمل قائداً للكتيبة الثانية، فوج المشاة المظليين الـ 505، الفرقة المجوقلة الـ 82؛ وجي 3 في الفرقة المجوقلة الـ 82؛ وبعد ذلك تسلم منصب قائد اللواء الـثالث في الفرقة المجوقلة الـ 82 في الفترة الواقعة ما بين 1997 حتى 1999. بعد عمله في فورت براغ، انتقل الجنرال إلى البنتاغون ليشغل منصب رئيس قسم العمليات المشتركة جيه 3 في هيئة الأركان المشتركة

وخدم الجنرال أوستن كمعاون قائد فرقة (قسم المناورات) في فرقة المشاة الـثالثة (الميكانيكية) في فورت ستيوارت، جورجيا وفي عملية الحرية العراقية من يوليو/تموز 2001 وحتى يونيو/حزيران 2003؛ وكجنرال قائد للفرقة الجبلية الـعاشرة (خفيفة) في فورت درَم، نيويورك من سبتمبر 2003 وحتى أغسطس 2005 وقد شغل خلالها منصب قائد قوة المهام المشتركة-180 في عملية الحرية الدائمة في أفغانستان. بعد ذلك شغل منصب رئيس الأركان في القيادة المركزية الأمريكية من سبتمبر 2005 وحتى نوفمبر 2006، وانتقل بعدها ليشغل منصب الجنرال القائد للفيلق المجوقل الـ 18 في ديسمبر 2006 حيث قاد الفيالق المتعددة الجنسيات في العراق خلال عملية الحرية العراقية من فبراير 2008 وحتى أبريل 2009. وعاد بعدها إلى البنتاغون ليتقلد منصب مدير هيئة الأركان المشتركة من أغسطس 2009 وحتى أغسطس 2010. كلف الجنرال أوستن بقيادة قوات الولايات المتحدة في العراق من سبتمبر 2010 وحتى استكمال عملية الفجر الجديد في ديسمبر. ومؤخراً شغل الجنرال أوستن منصب النائب 33 لرئيس هيئة الأركان في الجيش من يناير/كانون الثاني 2012 وحتى مارس/آذار 2013. تولى الجنرال أوستن قيادة القيادة المركزية الأمريكية بتاريخ 22 مارس/آذار 2013.

تشمل دراساته العسكرية دورة ضابط مشاة متقدمة من كلية مشاة الجيش الأمريكي الواقعة في فورت بينينغ، جورجيا؛ كما تخرج من كلية القيادة والأركان للجيش الأمريكي الواقعة في فورت ليفينوورث، كنساس؛ والكلية الحربية في الجيش الأمريكي الواقعة في ثكنة كارليل بنسلفانيا.

ويحمل الجنرال شهادة البكالوريوس في العلوم من الأكاديمية العسكرية الأمريكية، وشهادة الماجستير في التعليم من جامعة أوبرن وشهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ويبستر.

أما الجوائز والأوسمة التي حاز عليها الجنرال أوستن فتشمل ميدالية خدمات الدفاع المتميزة (مع مجموعتين من أوراق البلوط)، ميدالية الخدمات المتميزة (مع مجموعتين من أوراق البلوط)، النجم الفضي، ميدالية خدمات الدفاع العليا (مع مجموعة بلوط واحدة)، وسام الاستحقاق (مع مجموعة بلوط واحدة)، ميدالية الجدارة العسكرية، ميدالية الجدارة (مع أربع مجموعات من أوراق البلوط)، ميدالية الثناء للخدمات المشتركة، ميدالية الثناء العسكرية (مع ست مجموعات من أوراق البلوط)، ميدالية الإنجاز العسكري (مع مجموعة واحدة من أوراق البلوط)، شارة العمل الميداني، شارة خبير في سلاح المشاة، شارة المظلي المعلم، شارة القوات الخاصة، شارة هوية الأركان.

اللواء البحري روبرت إس هاروارد

vadml_harwardيخدم اللواء البحري هاروارد بصفته نائب قائد القيادة المركزية الأمريكية الواقعة في مدينة تامبا بولاية فلوريدا.

وقد تأهل اللواء البحري هاروارد بصفته ضابط حرب على متن المدمرة يو إس إس سكوت (DDG 995) ثم تم نقله إلى دائرة الحرب الخاصة بالبحرية. كما حصل على لقب "رجل الشرف" بفريق التدمير الأساسي تحت سطح المياه (BUD)، فريق البحر والجو والبر (سيل) الفئة 128، وخدم في فرق سيل على الساحلين الشرقي والغربي. تشمل جولاته في دائرة الحروب الخاصة بالبحرية ما يلي:

قائد فريق سيل الثالث؛ قائد الفريق الهجومي وضابط العمليات في مجموعة تطوير الحروب الخاصة بالبحرية؛ وضابط خطط سيل للقائد والقوة البرمائية بالأسطول الأمريكي السابع، والضابط التنفيذي، بوحدة الحروب الخاصة بالبحرية؛ وضابط معاون للقائد، قيادة العمليات الخاصة الأمريكية؛ ونائب قائد فريق عمل العمليات الخاصة بالقيادة المشتركة في البوسنة؛ ونائب قائد قيادة العمليات الخاصة في الباسيفيك؛ وقائد مجموعة الحروب الخاصة البحرية الأولى، ونائب الجنرال القائد، بقيادة العمليات الخاصة المشتركة. وتشمل التكليفات خارج دائرته جولة في المكتب التنفيذي للرئيس في البيت الأبيض حيث خدم في مجلس الأمن القومي بصفته مدير الاستراتيجية والسياسة لمكتب مكافحة الإرهاب. وقد كان أول تكليف مميز له هو تعيينه بمنصب ممثل رئيس هيئة الأركان المشتركة بالمركز القومي لمكافحة الإرهاب، وكعضو في الفريق الأقدم للاستراتيجيات بين الوكالات.

وعقب تلك الجولة، خدم نائب كقائد قيادة القوات المشتركة الأمريكية. وقبل هذا التكليف، عمل قائداً لفريق العمل المشترك والموحد بين الوكالات (CJIATF) 435 من 2009 إلى 2011 في أفغانستان. وقد تولى هاروارد قيادة القوات في أفغانستان والعراق على مدار ست سنوات منذ 11 سبتمبر/أيلول 2001. وقد وُلد هاروارد في نيوبورت، بولاية رود أيلاند، ونشأ في عائلة بحرية وتخرج من مدرسة طهران الأمريكية الثانوية في إيران. وبعد تجنيده بالجيش، حصل على منحة من الأسطول للدراسة بالأكاديمية البحرية الأمريكية حيث حصل على درجة البكالوريوس في عام 1979. وقد درس هاروارد في كلية القيادة البحرية والأركان، وكلية الأركان البحرية وكلية أركان القوات المسلحة. وهو حاصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية والشؤون الأمنية الاستراتيجية، وخدم كزميل تنفيذي فيدرالي في RAND، وهو خريج مركز معهد ماساتشويتس للتكنولوجيا والدراسات الدولية.

اللواء كارل آر هورست

Horstتولى اللواء كارل آر هورست مهام منصبه كرئيس أركان القيادة المركزية الأمريكية في 18 يوليو/تموز 2011.

وقد تولى اللواء هورست منصبه في القيادة المركزية عقب نجاحهُ في الخدمة بصفته الجنرال القائد لمنطقة واشنطن العسكرية التابعة للجيش الأمريكي ومنطقة العاصمة القومية التابعة لمقر قيادة الفريق المشترك في 23 يونيو/حزيران 2009.

حصل اللواء هورست على درجة البكالوريوس والإجازة في سلاح المشاة من الأكاديمية العسكرية الأمريكية في عام 1978، بعد تجنيده في الجيش في 22 يونيو/حزيران 1973 وحضوره المدرسة التمهيدية للأكاديمية العسكرية الأمريكية في فورت بيلفوار، بولاية فيرجينيا.

وقد بدأ اللواء هورست حياته العملية مع فرقة المشاة الثالثة في جمهورية ألمانيا الفيدرالية، حيث خدم قائد فصيل. ثم انتقل إلى قيادة السرية في فرقة المشاة التاسعة، فورت لويس، بولاية واشنطن. ثم تولى اللواء هورست في وقت لاحق قيادة كتيبة ولواء في الفقرة 82 المحمولة جواً، فورت براج، بولاية نورث كارولينا. وفي يوليو/تموز 2004، أصبح قائد الفريق المساعد لفرقة المشاة الثالثة (المناورة) وفي سبتمبر/أيلول 2006، تولى مهام منصبه بصفته نائب القائد العام، الفيلق الثامن عشر المحمول جواً وفورت براج.

تتضمن تكليفات هيئة الأركان الهامة للواء هورست عمله في هيئة أركان الجيش كمعاون لرئيس هيئة أركان الجيش، والتكليف المشترك مع قوات الناتو بصفته مساعد متخصص لقائد التحالف الأعلى، أوروبا. كما خدم اللواء هورست بصفته رئيس هيئة الأركان، الفرقة 82 المحمولة جواً؛ ثم رئيس هيئة الأركان، الفيلق الثامن عشر المحمول جواً وفورت براج. وفي آخر تكليف مشترك له، خدم بصفته مدير العمليات والخطط واللوجستيات والهندسة (J3/J4)، قيادة القوات الأمريكية المشتركة، نورفولك، بولاية فيرجينيا.

يشمل التعليم العسكري للواء هورست حصوله على دورات أساسية ومتقدمة لضباط المشاة، وتخرجه من كلية هيئة الأركان للقوات المسلحة وكلية الجيش الحربية. وتشمل دراسته المدنية حصوله على درجة ماجستير في الإدارة العامة من جامعة شيبنسبيرج بولاية بنسلفانيا.

ومن بين الأوسمة التي حصل عليها اللواء هورست، ميدالية الخدمة المميزة، وميدالية خدمة الدفاع الفائقة (مجموعة أوراق البلوط 1) ووسام الاستحقاق (مجموعة أوراق البلوط 4) وميدالية النجم البرونزي (مجموعة أوراق البلوط 2). كما حصل على شارة جندي المشاة الخبير، وشارة جندي المشاة المقاتل، وشارة الأعمال القتالية، وشارة المظلي الرائد، ونوط الجوال بالجيش.

واللواء هورست متزوج من نانسي بريبيلا (إسم العائلة قبل الزواج) من مدينة تارزان بولاية تكساس وأنجبا ثلاثة أطفال؛ كايتلين، 25 عاماً، وهي مدنية في إدارة الجيش، وهي زوجة لأحد أفراد الجيش وتعيش في فيسينزا بإيطاليا مع زوجها ماسون؛ والابن بول، 22 عاماً، تخرج مؤخراً من جامعة ولاية نورث كارولينا بحصوله على شهادة في إدارة الأعمال وهو في طريقه للإنضمام الى القوى العاملة؛ والابنة ميجان، 20 عاماً، وهي طالبة في الصف قبل الأخير بجامعة ولاية نورث كارولينا، حيث تدرس موضوع التعليم للمرحلة الابتدائية

الرقيب أول بالقيادة فرانك إيه جريب

التحق الرقيب أول بالقيادة فرانك جريب بالجيش الأمريكي في 29 أبريل/نيسان 1981 في سيراكيوز، بولاية نيويورك. وقد تدرب كجندي مشاة على الأسلحة الخفيفة وتخرج من الكلية الجوية في قاعدة فورت بينينج، بولاية جورجيا.

خدم الرقيب أول بالقيادة جريب في المناصب والتشكيلات التالية: رامي، رامي أسلحة آلية وقائد فريق في الفريق المقاتل للكتيبة المحمولة جواً 1-159، فيسينزا، إيطاليا؛ قائد فريق، قائد فرقة الرماية بالبنادق وقائد فرقة الاستطلاع في فوج المشاة المحمول جواً، الفرقة 82 المحمولة جواً، فورت براج، نورث كارولينا؛ قائد فرقة الرماية بالبنادق، رقيب فصيل الرماية بالبندقية، رقيب العمليات بالكتيبة ورقيب أول سرية مع فوج الجنود المتجولين 2-75، فورت لويس، واشنطن، معلم عسكري أقدم بفيلق التدريب لقوات الاحتياط في جامعة ولاية سان دييجو، سان دييجو، كاليفورنيا، رقيب أول بالقيادة لفوج المشاة 1-187، فورت درام، نيويورك، رقيب أول بالقيادة لفريق العمل ساميت (عملية الحرية الدائمة بأفغانستان، سبتمبر/أيلول 2001 – أبريل/نيسان 2002)؛ الرقيب الأول بالقيادة للواء الأول، فرقة ماونتن العاشرة (LI)، فورت درام، نيويورك، الرقيب أول بالقيادة لفريق العمل المشترك والموحد المقاتل (عملية الحرية الدائمة بأفغانستان، يوليو/تموز 2003 – مايو/أيار 2004)؛ رقيب أول بقيادة الموقع والفرقة لفرقة 101 المحمولة جواً (الهجوم الجوي)، فورت كامبيل، كنتاكي، الرقيب أول بالقيادة لفرقة الأخوة بفريق العمل والفرقة الشمالية متعددة الجنسيات (عملية حرية العراق، سبتمبر/أيلول 2005 – سبتمبر/أيلول 2006). ومن أغسطس/آب 2007 حتى 11 ديسمبر/كانون الأول، تم تعيينه كرقيب أول بالقيادة للفيلق 1 والقاعدة المشتركة لويس ماتشورد، بولاية واشنطن، وخدم مؤخراً كرقيب أول بقيادة الفيلق متعدد الجنسيات من مارس/آذار 2009 إلى مارس/آذار 2010. والرقيب أول بالقيادة جريب هو حالياً القائد المجند الأقدم بالقيادة للقيادة المركزية الأمريكية الواقعة في القاعدة الجوية ماكديل بولاية فلوريدا. حضر الرقيب أول بالقيادة جريب كافة مستويات النظام التعليمي لضباط الصف، تُوجت بالتحاقه بأكاديمية الرقباء الأوائل بالجيش الأمريكي. وهو خريج دورة Battle Staff، وهي أول دولة للرقباء الأوائل، ودورة Keystone، إلى جانب العديد من المدارس المرتبطة بالمشاة والعمليات الخاصة. حصل الرقيب أول بالقيادة جريب على درجة الزمالة من كلية بيرس في تاكوما بولاية واشنطن.

تشمل الأوسمة والنياشين التي حصل عليها ميدالية الخدمة الفائقة في الدفاع، ووسام الاستحقاق (مجموعة أوراق البلوط 1)، ونجمة الشجاعة البرونزية (مجموعة أوراق البلوط 3 للخدمة)، ميدالية القلب الأرجواني، ميدالية الخدمة المتميزة (مجموعة أوراق البلوط الثالثة)؛ ميدالية الثناء العسكري (مجموعة أوراق البلوط الثالثة)؛ ميدالية خدمة الدفاع الوطنية؛ ميدالية حسن السلوك العسكري (الجائزة التاسعة)؛ ميدالية الإنجاز العسكري (مجموعة أوراق البلوط الرابعة)؛ وسام التطور المهني لضباط الصف (حيث حصل على الرقم 4)؛ ميدالية الخدمة الإنسانية؛ ميدالية حملات القوات المسلحة (مع رأس سهم هجومي ونجمة)؛ ميدالية الحملة الأفغانستانية (مع نجمتين للخدمة)؛ ميدالية الحملة العراقية (مع ثلاث نجوم للخدمة)؛ ميدالية حملة الحرب العالمية على الإرهاب (مع رأس سهم هجومي)، ميدالية الحرب العالمية على الإرهاب؛ وسام القوات متعددة الجنسيات والمراقبون؛ وسام الخدمة بالأراضي الأجنبية؛ ووسام الخدمة العسكرية؛ وجائزة الوحدة العسكرية المتفوقة؛ ميدالية الوحدة المتميزة (مع مجموعة أوراق البلوط)؛ جائزة الوحدة الشجاعة؛ جائزة الوحدة المتميزة المشتركة (مع مجموعة أوراق البلوط)؛ شارة المشاة الخبراء وشارات المشاة المقاتلين (الجائزة الثانية)؛ شارة المظليين المتميزين (مع نجمة القتال البرونزية)؛ شارة مُحدد الاتجاهات؛ وسام الجنود المتجولين؛ شارة الصعقة بالقوات المسلحة الفرنسية؛ شارات المظليين بالجيش البريطاني وجيش تايلاند الملكي.

 

_MEDIA_GALLERY

فيديو
صور

Combat Camera -->

CENTCOM Photos -->

no press releases available at this time
No audio available at this time.
Content Bottom

@CentcomNews //Social Media//

الجديد على تويتر
الصور الأكثر مشاهدة على فليكر
SECNAV meets with the Omani Chief of Staff of the Sultan’s Armed Forces

SECNAV meets with the Omani Chief of Staff of the Sultan’s Armed Forces
viewed 44,661 times

المرئيات الأكثر مشاهدة على اليو توب
وجهاً لوجه مع سنتكام

وجهاً لوجه مع سنتكام
viewed 0 times

أصدقاء الفيس بوك
52,453+